ثار غضب ركاب إسرائيليين على متن رحلة لشركة طيران إيبيريا الإسبانية حين حياهم الطيار لدى اقتراب الطائرة من مطار بن غوريون في تل أبيب بقوله "أهلا بكم في فلسطين".

وكانت الطائرة قادمة من العاصمة الإسبانية مدريد إلى تل أبيب.

ونقل موقع صحيفة جيروزاليم بوست عن التلفزيون الإسرائيلي قوله إن الطيار قال عبارة "أهلا بكم في فلسطين" بالإسبانية، وأعقبها بتنويه بالإنجليزية قال فيه إن الطائرة ستهبط بعد قليل في تل أبيب، بدون أن يذكر كلمة فلسطين أو إسرائيل.

وبحسب التلفزيون الإسرائيلي، فإن الطيار لم يذكر كلمة إسرائيل في أي من التنويهات الداخلية خلال الرحلة.

ورأى بعضهم أن الطيار تعمد ذلك، ولا سيما "في هذه الفترة المتوترة"، في إشارة إلى الهبة الشعبية الفلسطينية.

واحتج الركاب الإسرائيليون بشدة، مما دفع شركة إيبيريا إلى الاعتذار لهم واتخاذ قرار بعدم إرسال الطيار في الرحلات المتجهة إلى إسرائيل.

المصدر : الجزيرة,الصحافة الإسرائيلية