أعلنت المفوضية المستقلة للانتخابات في ساحل العاج فوز الرئيس الحسن وتارا بولاية ثانية من خمس سنوات في الانتخابات الرئاسية التي أجريت الأحد.

وبحسب النتائج التي كشف عنها رئيس مفوضية الانتخابات يوسف باكايوكو صباح اليوم حصل وتارا على نسبة 83,66% من الأصوات في الانتخابات التي بلغت نسبة المشاركة فيها 54,63% على أن تبلغ هذه النتائج إلى المجلس التأسيسي.

وبعدما تصدر بفارق كبير استطلاعات الرأي خلال الحملة الانتخابية تقدم وتارا الذي استند إلى حصيلة اقتصادية جيدة على باسكال إفي نغيسان رئيس الجبهة الشعبية العاجية التي أسسها لوران غباغبو والذي حصل على 9,29% من الأصوات.

وكانت النتائج الجزئية التي أعلنتها المفوضية المستقلة للانتخابات أشارت إلى أن واتارا فاز في جميع المناطق الـ17 والكوميونات الستة بالعاصمة التجارية أبيدجان. وحصل واتارا على أغلبية مطلقة فيها جميعا عدا واحدة.

وفي مسقط رأسه بمنطقة كونغ شمالي البلاد -حيث أدلى أكثر من 14 ألف ناخب بأصواتهم- فاز واتارا -وهو مسؤول سابق بصندوق النقد الدولي- بجميع الأصوات عدا 16.

يشار إلى أن الغائب الأكبر في الاقتراع هو غباغبو الذي ينتظر محاكمته بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية أمام المحكمة الجنائية الدولية، وهو يقبع في زنزانة في لاهاي في هولندا.

وفي الأثناء، رحب الاتحاد الأفريقي بالانتخابات "السلمية"، التي أجريت في كل من ساحل العاج وتنزانيا بالتزامن في 25 أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وقالت رئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي دلاميني زوما إن "ذلك يعكس الفهم لأهمية ممارسة الحقوق الأساسية ونضوج العملية الديمقراطية في القارة الأفريقية".

وأضافت أن "هذا النجاح" يعزز فرص السلام والاستقرار السياسي والتنمية وجهود الاتحاد الأفريقي لإسكات صوت السلاح في أفريقيا بحلول عام 2020، وفق تعبيرها.

المصدر : وكالات