ألقت الشرطة التركية اليوم الثلاثاء القبض على سبعين شخصا يشتبه في انتمائهم لـ تنظيم الدولة الإسلامية في عمليات مداهمة بثلاث مدن، كما اعتقل الجيش 17 آخرين لدى محاولتهم العبور خلسة إلى سوريا.

ووفقا لوكالة أنباء "دوغان" التركية، فقد ألقت الشرطة القبض على ثلاثين مشتبها فيهم بمحافظة قونية و21 في إسطنبول بينهم سبعة أطفال وعشرين في قوجه إيلي شرق إسطنبول.

وكانت وكالة أنباء "الأناضول" التركية ذكرت أن مروحية وعناصر من القوات الخاصة التابعة للشرطة شاركوا بالعملية في إسطنبول.

وأضافت أن أحد المشتبه فيهم أصيب بجروح لدى سقوطه من مكان مرتفع ونقل إلى المستشفى بسيارة إسعاف، وقيل إنه كان يحاول الفرار من الشرطة لحظة سقوطه.

إحدى المعتقلات في محافظة قونية (الأوروبية)

تجاوز الحدود
وفي عملية منفصلة، قال الجيش إنه اعتقل 17 شخصا في منطقة ألبايلي بإقليم كيليش لدى محاولتهم تجاوز الحدود خلسة نحو سوريا.

وكان سبعة من عناصر تنظيم الدولة قُتلوا، كما ألقي القبض على 12 آخرين أمس في عملية دهم منزل نفذتها الشرطة في محافظة ديار بكر جنوب شرقي البلاد.

كما قتل شرطيان وجُرح أربعة آخرون جراء قيام عناصر التنظيم بتفجير عبوة ناسفة أثناء مداهمة الشرطة للمنزل.

وكانت السلطات أعلنت أن تنظيم الدولة هو المشتبه فيه الرئيسي بتفجير انتحاري مزدوج استهدف مظاهرة لدعاة سلام قرب محطة القطارات الرئيسية في أنقرة بالعاشر من الشهر الحالي، وأسفر عن مقتل 102.

وإثر التفجير، اعتقلت قوات الأمن خلال الأسبوعين الماضيين العديد من الأشخاص للاشتباه في انتمائهم إلى التنظيم، بينهم أربعة سجنوا بتهمة التورط في تفجير أنقرة.

المصدر : وكالات