أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيقوم بجولة تشمل كلا من تركيا والفلبين وماليزيا، للمشاركة في قمم دولية وإقليمية ستعقد في الدول الثلاث، وذلك خلال الفترة بين 14 و22 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وأفاد بيان للبيت الأبيض أمس الاثنين بأن أوباما سيتوجه إلى تركيا للمشاركة في قمة العشرين للدول ذات الاقتصاديات الكبرى التي ستنعقد في مدينة أنطاليا التركية يومي 15 و16 نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وأشار بيان البيت الأبيض إلى أن أوباما يهدف من مشاركته في قمة العشرين إلى تشجيع قادة دول المجموعة على تحقيق نمو اقتصادي عالمي متوازن وقوي.

وذكر البيان أن أوباما سيشارك في قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ في الفلبين، في حين سيزور ماليزيا للمشاركة في قمة أميركا-رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) وقمة شرق آسيا.

ووفق المتحدث باسم الرئاسة الأميركية جوش إرنست فإن زيارتي أوباما إلى الفلبين وماليزيا تؤكدان دعم الولايات المتحدة للمؤسسات الإقليمية في آسيا.

وقال إن هذه المؤسسات تعزز الأمن والازدهار وتدفع قدما الإستراتيجية الأميركية لإعادة التوازن باتجاه منطقة آسيا-المحيط الهادئ.

يشار إلى أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو كان قد دعا قادة دول مجموعة العشرين في شهر سبتمبر/أيلول الماضي بأنقرة إلى خفض معدلات البطالة بين الشباب على مستوى العالم، حتى لا يصبح هؤلاء الشباب مهاجرين أو لاجئين في الاقتصادات المتقدمة بحثا عن العمل.

المصدر : وكالات