حذر رئيس وزراء سلوفينيا الأحد من أن الاتحاد الأوروبي يواجه خطر التهاوي إذا لم يستطع الاتفاق على خطة لمواجهة التدفق المفاجئ للاجئين عبر البلقان، في حين واجهت دول الاتحاد في قمة مصغرة ببروكسل صعوبات في وضع حلول جماعية لتدفق اللاجئين.

وقال ميرو سيرار إن "أوروبا على المحك الآن، وإذا لم نفعل كل ما بوسعنا معا لإيجاد حل مشترك وتنفيذه.. فستكون بداية النهاية للاتحاد الأوروبي وأوروبا".

وأوضح أن عدد اللاجئين وطالبي اللجوء الذين وصلوا بلاده لا يحتمل، مؤكدا أنه على الرغم من أن سلوفينيا تحاول أن تلتزم بالنهج الإنساني لإظهار تضامنها، فإنها لن تكون قادرة على تحمل تدفق اللاجئين لعدة أسابيع قادمة إذا لم تحصل على أي مساعدة، وإذا لم يكن هناك تعاون وتضامن من قبل الدول الأوروبية الأخرى.

وغير اللاجئون مسار تدفقهم غربا إلى سلوفينيا بعدما اكتمل بناء السياج على حدود المجر، حيث وصل نحو 62 ألف لاجئ إلى سلوفينيا منذ 17 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بينما ينتظر نحو 14 ألفا لعبور حدود البلاد.

وقال سيرار إن كرواتيا التي شهدت بالفعل عبور 230 ألف لاجئ منذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، لا تزال تسمح بمرور المهاجرين إلى سلوفينيا دون إخطار السلطات السلوفينية.

بالمقابل لم يبد رئيس وزراء المجر فيكتور أوربان أي ندم، ووصف بلاده بأنها "مراقبة" للأزمة منذ إغلاق الحدود، وإنه ليس لديه أي نصيحة يقدمها للزعماء الآخرين.

زعماء عدد من دول الاتحاد الأوروبي ومسؤولون غداة اجتماع في بروكسل لمناقشة أزمة تدفق اللاجئين على منطقة البلقان (أسوشيتد برس)

نهج مشترك
وتقول المنظمة الدولية للهجرة إن أكثر من 680 ألف لاجئ وصلوا هذا العام إلى أوروبا عبر البحر، هربا من الحرب والفقر في الشرق الأوسط  وأفريقيا وآسيا.

ودعا رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر قادة كل من النمسا وبلغاريا وكرواتيا ومقدونيا وألمانيا واليونان والمجر ورومانيا وصربيا وسلوفينيا إلى بروكسل، في مسعى للتوصل إلى نهج مشترك بشأن أزمة اللاجئين.

وأعلنت المفوضية الأوروبية أن هدف القمة تلبية الحاجة إلى مزيد من التعاون والقيام بمشاورات أكثر وتحركات عملية وفورية.

وفي هذه الأثناء قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إن المجتمعين في بروكسل لن يحلوا أزمة اللاجئين بالاتحاد الأوروبي بمفردهم ويحتاجون إلى مساعدة من تركيا.

وأضافت لدى وصولها للمشاركة في قمة بروكسل "لن نحل مشكلة اللاجئين تماما، نحتاج إلى أشياء أخرى منها إجراء المزيد من المحادثات مع تركيا في هذا الشأن".

المصدر : وكالات