سيطر مسلحو جماعة بوكو حرام الجمعة على مدينة كيراوا على الحدود الكاميرونية النيجيرية، في وقت سقط عدد من القتلى والجرحى في هجوم استهدف مسجدا في ولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا.

وقال مصدر أمني إن بوكو حرام سيطرت على مدينة كيراوا منذ صباح الجمعة، في حين تحدث مصدر آخر مقرب من السلطات المحلية عن سقوط قتلى مدنيين.

وأشار المصدر إلى أن تعزيزات عسكرية للجيش الكاميروني وصلت إلى المكان مع تعذر معرفة ما إذا اندلعت معارك في المدينة.

ويبلغ عدد سكان كيراوا خمسين ألف نسمة، وتقع في منطقة كولوفاتا شمال الكاميرون التي تتعرض بانتظام لهجمات بوكو حرام.

تفجير
وفي تطور ميداني آخر، قتل 28 شخصا على الأقل اليوم الجمعة في هجوم "انتحاري" استهدف مسجدا خلال أداء صلاة الفجر في مدينة مايدوغورو في ولاية بورنو بشمال شرق نيجيريا، وفق وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن شهود.

من جهتها تحدثت وكالة رويترز عن سقوط عشرة قتلى وأحد عشر جريحا في الهجوم.
 
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن المتحدث باسم وكالة الإغاثة الوطنية عبد القادر إبراهيم وجّه الاتهام إلى بوكو حرام.  
 
وولاية بورنو هي مهد بوكو حرام التي وضع الرئيس النيجيري محمد بخاري محاربتها على رأس سلم أولوياته. وأوقع الصراع مع هذه الجماعة 15 ألف قتيل على الأقل منذ 2009، وأكثر من 1.5 مليون نازح.

المصدر : وكالات