نشر موقع ويكيليكس أمس سلسلة من رسائل البريد الإلكتروني لمدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي أي) السابق جون برينان، وذلك بعد بضعة أيام من ادعاءات أحد مخترقي شبكة الإنترنت أنه اخترق بريده الإلكتروني.

ومن بين الوثائق التي نشرها ويكيليكس استبيان أعده برينان قبل شغل منصب بإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، ومذكرة لأوباما عن إيران، وخطاب إلى عضو في مجلس الشيوخ عن استخدام التعذيب ضد من يشتبه في أنهم إرهابيون.

وذكرت صحيفة "نيويورك بوست" الأميركية هذا الأسبوع أن قرصان إنترنت في المرحلة الثانوية لم يكشف عن اسمه تواصل معها زاعما أنه تمكن من اختراق البريد الإلكتروني لكل من برينان ووزير الأمن الداخلي الأميركي جيه جونسون.

وقال مخترق حساب برينان إنه ليس مسلما، وإن ما دفعه لقرصنة البريد الإلكتروني للمسؤول الأميركي هو اسيتاؤه من السياسة الخارجية الأميركية.

وكتب القرصان على حسابه في موقع تويتر "لا أفعل هذا لأسباب شخصية، أفعل هذا من أجل الذين يُقتلون يوميا في فلسطين".

وقال متحدث باسم وكالة الاستخبارات الأميركية أمس إن أسرة برينان وقعت ضحية جريمة، لكنه لم يقدم معلومات مفصلة، واعتبر أن قرصنة حساب الأسرة جريمة وأن هذا الهجوم قد يحدث لأي شخص. وأشار بيان لوكالة الاستخبارات إلى أن الوثائق المنشورة لا تحوي أي معلومات سرية.

ولم تتضح العلاقة بين تسريب ويكيليكس وادعاءات مخترق حساب مدير سي آي أي، إذ لم يكشف الطرف الأول الطريقة التي حصل بها على التسريب.

وتعهد ويكيليكس بنشر المزيد من الوثائق المسربة في الأيام المقبلة، وتخص هذه الوثائق فترة ما قبل عام 2008، أي قبل التحاق برينان بالبيت الأبيض عام 2009 وتوليه إدارة الاستخبارات المركزية الأميركية عام 2013.

المصدر : وكالة الأناضول,وول ستريت جورنال,الألمانية