قالت السلطات السويدية إن معلّما قُتل وجرح ثلاثة آخرون اليوم الخميس في اعتداء بالسلاح الأبيض على مدرسة غربي البلاد.

وأوضحت الشرطة السويدية في بيان لها أن رجلا يضع قناعا ومسلحا بسلاح أبيض هاجم مدرسة بمنطقة ترولهاتان الصناعية، وأصاب أشخاصا عديدين قبل أن تتمكن الشرطة من إصابته بطلق ناري، نقل على أثرها للمستشفى لتلقي العلاج.

وقال مسؤولون في قطاع الصحة إن معلما قتل وأصيب آخر، بالإضافة إلى جرح طالبين داخل المدرسة.

وتعتقد الشرطة أن المهاجم في العشرينيات من عمره وليس طالبا في المدرسة، كما يعمل المحققون على التوصل للدافع وراء الهجوم.

وقد سادت حالة من الذعر في المدرسة التي تضم أربعمائة طفل، كما يعتقد أن الهجوم وقع في المقصف المتاح دخوله لمن هم خارج المدرسة.

وقد تم تشكيل فريق أزمة للتحقيق في الحادث، كما أعلن رئيس الوزراء ستيفان لوفين أنه سيزور موقع الهجوم، في حين قال سياسي معارض لوسائل الإعلام السويدية إنه تم انتقاد الوضع الأمني في المدرسة أكثر من مرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات