قتل شاب يهودي ذو ملامح شرقية برصاص جندي إسرائيلي عند المدخل الغربي لمدينة القدس، اعتقد خطأ أنه عربي.

وبحسب المعلومات الأولية، فإن القتيل تعارك مع جنديين في محطة الحافلات المركزية، وحاول خطف سلاح أحدهما فأطلق الآخر النار عليه ظنا أنه فلسطيني ينوي تنفيذ عملية.

وقالت صحفية هآرتس الإسرائيلية إن اليهودي قتل قبل منتصف الليل بعد الاشتباه بكونه فلسطينيا يسعى لتنفيذ عملية طعن في إحدى الحافلات.

وأضافت الصحيفة أن "الحادثة جاءت في ظل توجس من تنفيذ عمليات ضد أهداف إسرائيلية".

وهذه ليست المرة الأولى التي يُقتل فيها يهودي خطأ على أنه فلسطيني، فقد قتل مهاجر من إريتريا قبل أيام في بئر السبع ظنا من قاتليه أنه كان يشارك في عملية الطعن وإطلاق النار التي نفذها فلسطيني.

وتأتي حالة الارتباك لدى الإسرائيليين في ظل مواصلة الفلسطينيين هجمات الطعن والدعس في الضفة الغربية والقدس المحتلتين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية وبلدات عربية في إسرائيل منذ مطلع الشهر الجاري مواجهات بين الشبان الفلسطينيين الغاضبين من انتهاكات المستوطنين للمسجد الأقصى، وقوات الاحتلال التي تقمعهم بالقوة المفرطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات