يبدأ وزير الخارجية الأميركي جون كيري اليوم الأربعاء جولة أوروبية شرق أوسطية، يبحث فيها عددا من القضايا الدولية والإقليمية، تتعلق بالأوضاع في سوريا وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومن المتوقع أن يلتقي خلالها عددا من الزعماء والمسؤولين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيربي مساء أمس الثلاثاء إن كيري سيتوجه إلى أوروبا اليوم الأربعاء، ليتشاور مع شركاء واشنطن في عدد من المواضيع "منها وبكل تأكيد، العنف الذي نراه في الشرق الأوسط والتحديات الأمنية والأزمة الجارية في سوريا، والحملة المستمرة لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية والأحداث الأوكرانية".

وأوضح أن كيري من الممكن أن يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، كما أنه يتطلع قدما إلى جولة يلتقي فيها بوزراء خارجية المملكة العربية السعودية وتركيا وروسيا والأردن.

وقال إنه من المتوقع أن يكون هنالك "اجتماع متعدد الأطراف حول سوريا"، موضحا أن الدول المشاركة في هذا الاجتماع "مبدئيا" هي روسيا والولايات المتحدة وتركيا والسعودية.

وقال مسؤولون أميركيون إنه من المرجح أن يجتمع مع عباس والملك الأردني عبد الله الثاني في عمان، لبحث التوتر في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان كيري صرح أثناء منتدى في واشنطن بأنه سيلتقي نتنياهو إما في ألمانيا أو في المنطقة، كما سيلتقي الرئيس الفلسطيني والملك عبد الله الثاني، وأضاف أنه سيتطرق إلى بعض الأسس في ما يتعلق بالتطلعات في مجال إدارة الحرم القدسي وحائط البراق.

المصدر : وكالات