تجمع آلاف الأشخاص -أمس الأحد- في باريس بدعوة من اتحاد الطلاب اليهود في فرنسا لدعم إسرائيل وما أسموه "حقها في الدفاع عن النفس" أمام الهجمات "الإرهابية" الفلسطينية.

وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية فقد ضم التجمع نحو ثلاثة آلاف شخص حسب الشرطة وخمسة آلاف حسب المنظمين حيث حمل بعضهم لافتات كتب عليها "الدفاع عن النفس حق" و"الإرهاب يطعن السلام" في حين رفع آخرون الأعلام الإسرائيلية ورابطة الدفاع اليهودية.

وقال رئيس الاتحاد ساشا رينغفيرتس في كلمة أمام المتظاهرين إن لـ"إسرائيل الحق بالوجود. عندما لا نعترف لبلد ما بحق الدفاع عن نفسه لمواجهة هجمات بالسكين والبندقية والسيارات الصادمة فذلك يعني أننا لا نعترف بشرعيته".

وأضاف وسط تصفيق حاد "أحب إسرائيل وأريد أن أتمكن من قولها من دون معاملتي كمجرم ومستوطن وقاتل".

يشار إلى أن الجيش الإسرائيلي قد قتل -خلال الأيام الماضية- العديد من الفلسطينيين، بتهمة "محاولتهم طعن إسرائيليين" في الضفة والقدس.

وتدور مواجهات في الضفة والقدس وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الحالي بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية. واندلعت هذه المواجهات بسبب إصرار يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية.

المصدر : وكالات