قتل شخصان بالرصاص وأصيب آخران بجروح عندما فتح مجهولون النار أمام حسينية في بلدة صفي آباد التابعة لمدينة دزفول جنوبي غربي ايران، وهو هجوم لم تتضح دوافعه على الفور.

وقالت وكالة الأنباء الإيرانية إن الهجوم وقع مساء أمس الجمعة في تلك المنطقة من محافظة خوزستان المتاخمة للحدود العراقية والتي تضم أقلية كبيرة من العرب السنة.

وصرح الكولونيل رحمن موسوي -المسؤول في شرطة المحافظة- بأن "مسلحين مجهولين أطلقوا النار على مصلين تجمعوا أمام حسينية فقتل شخصان وأصيب آخران بجروح".

لكنه أضاف أنه "من غير الواضح حتى الآن ما إذا كان ذلك عملا إرهابيا أو قضية شخصية".

وأفاد مراسل الجزيرة عبد الهادي طاهر من طهران بأن نحو خمسين شخصا كانوا يتجمعون أمام الحسينية وقت الهجوم في موكب لإحياء ذكرى عاشورا.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن المهاجمين كانوا على متن سيارة لا تحمل لوحات تسجيل وأطلقوا النار من رشاشات. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وأوضح مراسل الجزيرة أن هذه المنطقة المتاخمة للحدود العراقية تشهد من وقت لآخر هجمات من قبل المعارضة الإيرانية ولا سيما جماعة جند الله، التي قال إنها تبنت هجمات مماثلة في السنوات الماضية وخاصة خلال مواسم عاشوراء.

المصدر : وكالات,الجزيرة