حذرت السلطات الفلبينية اليوم السبت من أن إعصار كوبو القوي سيصل البلاد صباح الأحد، حاملا معه أمطارا كثيفة وفيضانات ورياحا متفرقة. وألغت مانيلا بعض الرحلات الجوية وحثت المواطنين والسياح على الانتقال إلى مناطق أكثر أمانا.

وقالت محطة الطقس الحكومية إن إعصار كوبو المتوقع أن يكون ثاني أقوى إعصار يضرب الفلبين هذا العام، سيبدأ اجتياحه من محافظة أورورا شمال شرق البلاد صباح الأحد ولن يغادرها حتى الثلاثاء.

وقالت مديرة المحطة إسبي كاينان إن سرعة الإعصار ستتراوح بين 160 و195 كلم/ساعة، لكنه من المتوقع أن يبطئ بجزيرة لوزون شمال البلاد نتيجة لتداخل اضطرابات مجاورة بالطقس.

وحذرت كاينان من أن قطر الإعصار الذي ربما لا يضرب العاصمة مانيلا مباشرة، سيكون واسعا ويمكن أن يشمل المناطق الجنوبية برياح قوية وأمطار.

وحذر مسؤولو الدفاع المدني من ارتفاع الأمواج في البحر إلى 14م ومن فيضانات محتملة في أحواض الأنهار، وحثوا السكان على اتباع توجيهات الإجلاء عند اللزوم، وأصدروا أمرا بمنع تحرك جميع القوارب والسفن في نصف البلاد.

وقال مسؤولون إن السكان في ممر الإعصار قد تم إجلاؤهم من المناطق القريبة من السواحل وشواطئ الأنهار.

وكان رئيس البلاد بنينو أكينو قد حذر الليلة الماضية في بيان متلفز من أن إعصار كوبو ربما يكون مدمرا بشكل خاص، بسبب أنه يحمل أمطارا كثيفة تستمر لفترات طويلة.

يُشار إلى أن الفلبين تتعرض في المتوسط لعشرين إعصارا كل عام، وكثيرا منها تتسبب في أضرار مادية كبيرة وخسائر بشرية.

المصدر : وكالات