اعتبر الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون أن نظرة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستعادة العظمة لبلاده، تعود إلى المنطق الذي كان سائدا في القرن التاسع عشر.

وفي حديث للجزيرة في برنامج "لقاء خاص" أضاف كلينتون أن روسيا تريد من الغارات الجوية الأخيرة التي تشنها على مناطق مختلفة في سوريا أن تحافظ على نفوذها في الشرق الأوسط.

وعن رأيه في السياسة الروسية في المنطقة العربية، أوضح كلينتون أن بوتين لم يخدع الولايات المتحدة، ولكنه لم يفعل ما كان يتوقع أن يقوم به.

واعتبر أن بوتين يعمل على المحافظة على نفوذه في الشرق الأوسط وهذا ما يفسر تدخله في سوريا، مضيفا أنه ليس لدى أميركا مشكلة في ذلك، فموسكو وواشنطن كانتا تشرفان على عملية السلام في الشرق الأوسط قبيل وصوله إلى الرئاسة.

ولفت كلينتون إلى أن الرئيس الروسي يعتقد أنه لا يمكنه المحافظة على نفوذه في الشرق الأوسط إلا بمعارضة الولايات المتحدة.

وأضاف أن بوتين يعتقد أنه من المهم أن تتحكم موسكو بكافة الدول المحاذية لها، وهذا ما يفسر ما صنعته روسيا في أوكرانيا مؤخرا من حيث التدخل في شؤونها ودعم الانفصاليين.

المصدر : الجزيرة