قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة إن موسكو حققت بعض التقدم في المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، معلنا التواصل مع أكثر من دولة للتصدي لما أسماه "الإرهاب".

ونقلت وكالة رويترز عن بوتين قوله خلال اجتماع لقادة جمهوريات سوفياتية سابقة في كزاخستان إن روسيا تواصلت مع السعودية والإمارات ومصر والأردن وإسرائيل لمناقشة التعاون في "التصدي للإرهاب". 

وقبل أيام قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده والسعودية متفقتان على محاربة الإرهاب وعدم التمكين لتنظيم الدولة من تشكيل كيان في سوريا.

وقد أعرب الرئيس الروسي عن تفهم بلاده لقلق السعودية إزاء الوضع في سوريا، وذلك خلال لقاء جمعه بولي ولي العهد السعودي وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان آل سعود في مدينة سوتشي غربي روسيا  يوم الأحد الماضي.

كما التقى بوتين في اليوم ذاته بولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان. وقد تطرق اللقاء إلى الجهود الروسية والإماراتية المبذولة في مكافحة الإرهاب الدولي، وإلى القضايا الدولية والإقليمية الملحة.

وقد بدأ الطيران الروسي يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي تنفيذ ضربات في سوريا دعما لحليف موسكو رئيس النظام السوري بشار الأسد.

وتقول موسكو إن هذا التدخل يستهدف مراكز تنظيم الدولة، وهو أمر تنكره واشنطن وعواصم غربية وتقول إن أكثر من 90% من الأهداف التي تضربها روسيا لا يتمركز بها التنظيم، وإنما تعود للمعارضة السورية المسلحة.

المصدر : وكالات