أعلنت رئاسة الأركان التركية إسقاط طائرة مجهولة الهوية -اليوم الجمعة- عقب انتهاكها المجال الجوي للبلاد بالقرب من الحدود مع سوريا.

ويأتي إسقاط الطائرة في أعقاب سلسلة انتهاكات للمجال الجوي التركي من قبل الطيران الروسي الذي يشن غارات جوية في سوريا، مما أدى لردود غاضبة من أنقرة وحلف شمال الأطلسي (ناتو).

وذكرت رئاسة الأركان التركية -في بيان على موقعها الإلكتروني- أنه جرى تحذير الطائرة ثلاث مرات إلا أنها لم تكترث لذلك، مما أدى لإسقاطها من قبل الطائرات التركية التي تقوم بدورية على الحدود مع سوريا.

وأردف البيان أن الطائرات التركية استهدفت الطائرة مجهولة الهوية بنيرانها وأسقطتها بموجب قواعد الاشتباك، دون توضيح ما إذا كانت مقاتلة عادية أم طائرة بدون طيار؟

لكن تلفزيون "إن تي في" ذكر أن الجيش التركي أسقط طائرة بدون طيار مجهولة الجنسية على بعد نحو ثلاثة كيلومترات داخل المجال الجوي للبلاد قرب الحدود مع سوريا.

وقال مسؤول أميركي لرويترز إن واشنطن تشتبه في أن الطائرة بدون طيار التي أسقطتها تركيا تابعة للجيش الروسي الذي يشن غارات جوية في تركيا لدعم نظام الرئيس بشار الأسد.

لكن وكالة الإعلام الروسية نقلت عن وزارة الدفاع قولها -اليوم الجمعة- إن جميع طائراتها في سوريا عادت بسلام لقواعدها.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن كل "الطائرات بدون طيار تعمل وفقا لما هو مخطط".

ويشار إلى أن تركيا تبنت لهجة حازمة ضد خروقات الطيران الروسي المتكررة لأجوائها، واستدعت السفير الروسي لديها عدة مرات في هذا الإطار.

وكان رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو قال إن قواعد الاشتباك واضحة لدى تركيا أيا كانت الجهة التي تنتهك مجالها الجوي.

المصدر : وكالات,الجزيرة