توقع وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أن تفضي المباحثات العسكرية بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن ضرباتهما الجوية في سوريا إلى اتفاق، مشيرا إلى عقد جولة جديدة من المباحثات اليوم الأربعاء.

وقال كارتر في مؤتمر صحفي في بوسطن أمس الثلاثاء "محادثاتنا هناك احترافية للغاية وإيجابية جدا وأتوقع أن تفضي إلى اتفاق قريبا جدا".

وكان البلدان أجريا جولتي مباحثات بين كبار عسكرييهما عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة، وذلك منذ بداية تدخل روسيا في سوريا يوم 30 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتتعلق المحادثات أساسا بتبادل المعلومات لتفادي الصدام بين طائرات البلدين اللذين ينفذان ضربات جوية في سوريا.

حظر طيران
في سياق متصل، قالت المرشحة الديمقراطية المحتملة لانتخابات الرئاسة الأميركية هيلاري كلينتون في أول مناظرة للاقتراع التمهيدي للديمقراطيين الليلة الماضية إن منطقة حظر الطيران قد تكون وسيلة فعالة لحمل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الجلوس إلى طاولة المفاوضات.

واعتبرت كلينتون أنه يتعين على واشنطن أن توضح لبوتين أنه "من غير المقبول" أن تخلق روسيا الفوضى في سوريا.

وكان بوتين قد ندد أمس الثلاثاء بما اعتبره تعاونا غير كاف من جانب الولايات المتحدة في سوريا، وعبّر عن أسفه لعدم تلقيه ردودا على أسئلة طرحها على الأميركيين بشأن الأهداف التي على الطيران الروسي ضربها، وتلك التي عليه تجنبها، وفق قوله.

المصدر : وكالات