هزت ثلاثة انفجارات ضخمة مدينة مايدوغوري شمال شرق نيجيريا الليلة الماضية مخلفة سبعة قتلى على الأقل، وقال الجيش النيجيري إنه يعتقد أنها "تفجيرات انتحارية تقف وراءها جماعة بوكو حرام".

ووقعت الانفجارات في حي أجيلاري كروس الذي تعرض لهجومين مماثلين في الأسابيع الأخيرة، أوقع أخطرهما 117 قتيلا في 20 سبتمبر/أيلول الماضي.

وقال المتحدث باسم الجيش النيجيري ساني عثمان إن "سبعة قتلى سقطوا في ما يبدو أنها تفجيرات انتحارية نفذتها بوكو حرام".

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن أحد سكان الحي قوله إن الانفجارات أعقبها إطلاق نار. ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر طبية في مستشفى عمر شيخو القريب من الحي قولها إن "الانفجارات أدت إلى تضرر الكثير من المنازل".

وتعتبر مدينة مايدوغوري هي مهد جماعة بوكو حرام التي تقاتل الحكومة النيجيرية منذ عام 2009، وهي كبرى مدن ولاية بورنو، وتتعرض لهجمات متكررة من هذه الجماعة.

المصدر : وكالات