شرطة فرنسا تتظاهر ضد "تراخي" القضاء
آخر تحديث: 2015/10/15 الساعة 05:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/10/15 الساعة 05:31 (مكة المكرمة) الموافق 1437/1/3 هـ

شرطة فرنسا تتظاهر ضد "تراخي" القضاء

تظاهر آلاف من رجال الشرطة الفرنسية الأربعاء احتجاجا على تشريعات قانونية يعدونها متساهلة مع المجرمين, وللمطالبة بظروف عمل أفضل.

واحتشد نحو 7500 من مختلف نقابات الشرطة في ساحة فندوم بباريس, وتظاهر بضعة آلاف آخرين في مختلف أنحاء البلاد. ووُصفت المظاهرات بأنها الأولى منذ العام 1983 حين تظاهر نحو 1500 شرطي في عهد الرئيس الأسبق فرانسوا ميتران إثر مقتل ثلاثة شرطيين.

وتجمع المتظاهرون في باريس أمام مقر وزارة العدل, ووجه متحدثون باسم عدد من النقابات انتقادات للوزيرة كريستيان توبيرا, كما اتهموا القضاء بالإفراج عن منحرفين, أو منحهم ترخيصا مؤقتا لمغادرة السجن, ليرتكبوا بعد ذلك جرائم.

واستدل المحتجون بإقدام منحرف حصل على إذن قضائي بمغادرة السجن مؤقتا بالتسبب في إصابة شرطي بجروح خطيرة الأسبوع الماضي أثناء مطاردة في ضاحية "سان دوني" بباريس. وبالإضافة إلى انتقاد التشريعات القانونية و"تساهل" القضاة في الإفراج عن موقوفين, اشتكى المحتجون من نقص العتاد, وتردي ظروف العمل.

واتفقت النقابات الأمنية على أن البلاد "على شفا انفجار" بسبب ما تعده تراخي القضاء في إنفاذ القانون, مما يهدد الأمن العام, حسب رأيها. وشارك في مظاهرة باريس ساسة يمينيون معارضون لسياسات الرئيس فرانسوا هولاند وحكومته, ومن بين هؤلاء رئيس الوزراء السابق فرانسوا فيون.

وتحدث المحتجون عن شقاق بين الأمن والقضاء, وهو ما رفضه وزير الداخلية برنار كازنوف ووزيرة العدل كريستيان توبيرا.

من جهته وعد رئيس الوزراء مانويل فالس بإجراءات تشمل تبسيط قانون العقوبات, كما وعد بتشديد العقوبات الخاصة بحمل السلاح.

وفي الوقت نفسه أثنى الرئيس هولاند على الجهود التي تبذلها الشرطة لبسط الأمن, وقالت الرئاسة إنه سيستقبل ممثلين للنقابات الأمنية وآخرين يمثلون قطاع القضاء الأسبوع القادم.

وتستضيف فرنسا في ديسمبر/كانون الأول القادم قمة المناخ العالمية, كما تحتضن في يونيو/حزيران ويوليو/تموز القادمين بطولة أوروبا للأمم لكرة القدم, وهو ما سيحتم على الحكومة الفرنسية توفير إمكانيات إضافية لقوات الأمن.

المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات