ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن القائد السابق للواء الصابرين التابع للحرس الثوري الجنرال فرشاد حسوني زاده والقيادي حميد مختار بند قتلا داخل الأراضي السورية، ولم توضح وسائل الإعلام مكان وظروف قتلهما.

وقالت وكالة أنباء فارس الرسمية إن زاده قتل أثناء أداء واجبه كمستشار عسكري لجيش النظام السوري، ضد الجماعات "التكفيرية الإرهابية".

ويعتبر لواء الصابرين الذي يقوده زاده من ألوية قوات النخبة بالقوات البرية التابعة للحرس الثوري، وهو متخصص بالعلميات العسكرية التي تجري في المناطق الوعرة.

وكان قد أُعلن قبل أيام عن مقتل القيادي في الحرس الثوري الإيراني الجنرال (اللواء) حسين همداني بمعارك في حلب، حيث أكد مسؤول عسكري إيراني أن الجنرال شارك في ثمانين عملية هناك، وقدم المشورة العسكرية لنظام بشار الأسد منذ عام 2011.

المصدر : الصحافة الإيرانية,الجزيرة