تعتزم الحكومة الأسترالية عرض تشريع لتوسيع نطاق قوانين مكافحة الإرهاب على البرلمان. وسيصبح بمقدور الشرطة اعتقال مراهقين لا تتجاوز أعمارهم 14 عاما لمدة تصل إلى 28 يوما دون توجيه اتهام لهم.

وتأتي هذه الخطوة بعد ارتكاب تلميذ يبلغ من العمر 15 عاما "عملا إرهابيا" ضد مقر شرطة سيدني يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، مما أسفر عن مقتل عامل في الشرطة، قبل أن يلقى حتفه في تبادل لإطلاق النار مع الشرطة.

وقال المدعي العام جورج براندس لهيئة الإذاعة الأسترالية اليوم الثلاثاء إن تنظيم الدولة الإسلامية يتأهب بشكل متزايد لتجنيد أشخاص أصغر سنا، واقتضت الضرورة أن يكون بمقدور الشرطة تركيز التحقيقات على المراهقين.

وأضاف أن عمر مطلق النار في الحادث المذكور "يوضح أن سن الـ14 عاما ليس سنا صغيرا جدا لإصدار مثل هذا النوع من الأمر بالاعتقال".

وسيقدم براندس التشريع خلال الأسابيع القليلة من أجل توسيع نطاق أوامر سيطرة الشرطة. وستكون هناك ضمانات خاصة للقاصرين وقيود مفروضة على الاستجواب الذي يعد "غير منطقي".

المصدر : الألمانية