قتل خمسة عناصر من حلف شمال الأطلسي (ناتو) في تحطم مروحية بريطانية بالعاصمة الأفغانية كابل أمس الأحد بحسب بيان للحلف. وتحطمت المروحية أثناء هبوطها في مقر قيادة الناتو الذي يؤمّن دعما جويا للجيش الأفغاني في كابل.

وأوضحت بعثة الدعم الحازم التابعة للحلف -التي أعطت أرقام الضحايا ولكنها لم تحدد جنسيات القتلى والجرحى- أن الحادث وقع بعد ظهر أمس الأحد في مقرها بكابل، مشيرة إلى أن الإعلان عن الضحايا يعود إلى حكوماتهم، دون ذكر تفاصيل أخرى.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع البريطانية على موقعها على الإنترنت أن اثنين من أفراد القوات الجوية الملكية البريطانية قُتلا عندما تحطمت طائرة مروحية بريطانية من طراز "بوما أم.كي2" أثناء هبوطها في القاعدة.

وأشار بيان صحفي لوزارة الدفاع البريطانية إلى أنه تم فتح تحقيق في الحادث، ولكنه أكد أن التحطم نجم عن حادث وليس نتيجة هجوم لمسلحين. ولم يشر البيان إلى أي ضحايا آخرين من حلف الناتو.

وبذلك يرتفع إلى 456 عدد العسكريين البريطانيين الذين قتلوا في أفغانستان منذ انضمام بريطانيا إلى عملية غزو أفغانستان بقيادة الولايات المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول 2001.

وكان موكب بريطاني تعرض أمس "لهجوم انتحاري" وسط كابل خلف ثلاثة جرحى من المدنيين الأفغان، دون أن يصاب أي بريطاني في الهجوم. وقد تبنت حركة طالبان أمس مهاجمة رتل عسكري أجنبي بسيارة مفخخة في كابل، قالت إنه أوقع قتلى وجرحى.

وانتهت المهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان، ولكن نحو 12 ألف جندي -معظمهم أميركيون- ما زالوا موجودين هناك في إطار بعثة الدعم الحازم، ويركزون على تدريب قوات الأمن الأفغاني.

المصدر : وكالات