أفاد مراسل الجزيرة في أفغانستان بأن القوات الحكومية استعادت السيطرة على مدينة قندوز شمالي البلاد، بعد مواجهات مع مقاتلي حركة طالبان.

وباشرت هذه القوات تمشيط أحياء المدينة بالتزامن مع عودة مظاهر الحياة إلى طبيعتها، بعد فتح بعض المحال التجارية أبوابها, وعودة بعض الأسر النازحة تدريجيا إلى منازلها.

وقال مراسل الجزيرة ولي الله شاهين إن جيوبا لطالبان ما زالت في بعض منافذ المدينة بعد استعادتها من القوات الحكومية، مضيفا أن دمارا كبيرا شوهد في مبان حكومية أضرمت طالبان النيران فيها.

وباتت قندوز -التي تقع غرب العاصمة كابل غير بعيد عن الحدود مع طاجيكستان- تحت سيطرة القوات الأفغانية، بينما يسيطر مقاتلو طالبان على بعض منافذ المدينة.

وتشهد قندوز نقصا حادا في الأدوية والمعدات الطبية، وانقطاعا للمياه والكهرباء، فضلا عن نزوح بعض سكانها هربا من القتال.
 
وكان مئات من مقاتلي الحركة سيطروا نهاية الشهر الماضي بشكل شبه كامل على قندوز, وتمكنوا من تحرير العشرات من زملائهم من السجن.

وخلال سيطرة الحركة على المدينة قصفت طائرات أميركية مستشفى لمنظمة "أطباء بلا حدود"، مما أسفر عن مقتل 22 شخصا، بينهم أفراد من الطاقم الطبي بالمستشفى.

المصدر : الجزيرة