أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية صدور الحكم في قضية مراسل صحيفة واشنطن بوست في إيران جيسون رضايان المتهم بالتجسس، دون توضيح طبيعة هذا الحكم، وهو ما نددت به الصحيفة.

وقال المتحدث غلام حسين محسني إيجائي -بحسب الموقع الإلكتروني الإعلامي للسلطة القضائية- "إن الحكم قد صدر وبإمكان رضايان الطعن فيه".

وبحسب التلفزيون الإيراني، أكد إيجائي أيضا "إدانة" رضايان دون مزيد من الإيضاح.

وقال إيجائي "لا أعلم إن كان قد تم إبلاغ الحكم" للمتهم الذي يحاكم خصوصا بتهمة "التجسس" ولمحاميه، مضيفا أنه "بطبيعة الحال أمامهم وقت بعد التبليغ لاستئناف" الحكم.

رد واشنطن
وفي واشنطن، صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية جون كيربي بأنه "لم يتلق في الوقت الحاضر أي تأكيد أو تفصيل عن أي حكم معين من جانب السلطات الإيرانية".

وأضاف المتحدث الأميركي أننا "نراقب الوضع عن كثب وسنستمر في مطالبتنا برفع كل الاتهامات الموجهة إلى جيسون والإفراج عنه على الفور".

من جهتها اعتبرت صحيفة واشنطن بوست أن الحكم الإيراني على مراسلها "غامض ومحير"، وقالت إنها لا تعلم إن كان الحكم يتضمن عقوبة أم لا.

وعلق رئيس تحرير الصحيفة مارتن بارون قائلا إن "هذا الإعلان الغامض للحكومة الإيرانية ليس من شأنه إلا أن يفاقم الظلم الذي يحيط بقضية جيسون منذ توقيفه قبل 15 شهرا". وتابع أن "الشيء الوحيد الواضح هو براءته"، مجددا المطالبة بإطلاق سراحه.

ويحمل رضايان (39 عاما) الجنسيتين الإيرانية والأميركية، وقد اعتقل في يوليو/تموز 2014 بمنزله في طهران حيث كان يعمل مراسلا لصحيفة واشنطن بوست منذ سنتين.

المصدر : وكالات