قال موقع إخباري إلكتروني مقرب من حزب العمال الكردستاني اليوم إن الحزب دعا مقاتليه إلى وقف أنشطتهم في تركيا إلا إذا تعرضوا لهجوم، وذلك بعد ثلاثة أشهر من قرار الحزب إنهاء وقف إطلاق النار الذي استمر عامين.

ونقلت وكالة الفرات للأنباء عن رئيس حزب العمال الكردستاني قوله إن القرار اتخذ استجابة لدعوات من داخل تركيا وخارجها، وإن مقاتلي الحزب سيتجنبون التصرفات التي قد تمنع إجراء "انتخابات نزيهة وعادلة" من المقرر أن تجري في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

ويأتي الإعلان بعد ساعات من مقتل 86 على الأقل بانفجارين أثناء مسيرة للمئات من النشطاء اليساريين والموالين للأكراد أمام محطة القطارات الرئيسية في أنقرة، في هجوم وصفته الحكومة بـ"الإرهابي".

وقال مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم إن هناك أنباء عن أن أحد التفجيرين نفذه "انتحاري" كان يحمل حقيبة، شق طريقه راكضا نحو الجموع المحتشدة.

وكان من المقرر إقامة تجمع ومسيرة تحت عنوان "رغم أنف الحرب، السلام الآن، السلام.. العمل.. الديمقراطية"، في موقع محطة القطارات للتنديد بالصراع بين الدولة والأكراد جنوب البلاد.

المصدر : وكالات