اعتقلت الشرطة الإسبانية اليوم السبت 89 شخصا بتهمة الانتماء لشبكة تهرب الصينيين إلى بريطانيا وأيرلندا وكندا والولايات المتحدة، وتتخذ من إسبانيا نقطة انتقال.

وقالت وزارة الداخلية الإسبانية إن الشبكة التي يديرها صينيون وباكستانيون، اتخذت من إسبانيا نقطة انتقال حيث كانت تستضيف الناس في شقق بشمال شرق البلاد في انتظار تسلمهم وثائق سفر مزورة.

ووفقا للوزارة فقد كان المهربون يتقاضون ما يبلغ 20 ألف يورو (22 ألفا و700 دولار) للفرد، يدفع نصفها في بلد المنشأ، في حين يدفع النصف الآخر بمجرد وصول الشخص إلى مقصده.

وأضافت الوزارة أنه إذا لم تدفع الحصة الثانية فإن المهربين يحتجزون وثائق السفر وفي بعض الأحيان يهددون أفراد الأسر.

وتابعت أن المعتقلين يواجهون تهم تزوير وثائق وارتكاب جرائم ضد مواطنين أجانب، وزادت تهمة ثالثة على أربعة من المعتقلين هي الانتماء لمنظمة إجرامية إضافة للتهمتين الأخريين.

وذكرت الوزارة أن التحقيق بدأ بعد عدة اعتقالات في مطارات إسبانية لأشخاص يحملون وثائق سفر مزورة من دول مثل كوريا الجنوبية واليابان وماليزيا والبرتغال.

المصدر : رويترز