أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن نحو 150 من مسلحي حركة طالبان قتلوا ليلة أمس وأن تسعين آخرين أصيبوا خلال معارك للقوات الحكومية لاستعادة مدينة قندز شمالي البلاد، في حين نفى متحدث باسم الحركة ذلك. وأضافت الوزارة في بيان أن مطاردة مسلحي طالبان مستمرة بالمدينة.

وأفاد مراسل الجزيرة ولي الله شاهين أن هناك وجودا للقوات الأفغانية بقندز، وهي تسيطر على معظم المناطق التي كانت طالبان قد استولت عليها من قبل، مشيرا إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة وسط المدينة.

وأكد مراسل الجزيرة أن القوات الأفغانية مدعومة بقوات أميركية تحاول السيطرة على جميع المناطق داخل مدينة قندز.

ولفت إلى أن هناك اشتباكات أخرى تجري في مناطق من ولاية بغلان بين مسلحي طالبان والقوات الأفغانية الخاصة التي تريد فتح الطريق نحو قندز منذ يومين، لكن عناصر الحركة لايزالون يسيطرون عليها، حيث ينصبون الكمائن ويزرعون الألغام.

وأوضح مراسل الجزيرة أن القصف الجوي كان له الدور الرئيس في حسم المعركة، حيث نفذت قوات التحالف خمس غارات على قندز واستهدفت المواقع التي كان يوجد فيها مسلحو طالبان.

video

تعزيزات
في الأثناء، قال حمد الله دانيشي القائم بأعمال محافظ قندز -لرويترز بالهاتف- إن قوات الأمن الأفغانية استعادت السيطرة على مدينة قندز من طالبان خلال الليل بعد قتال عنيف.

وأضاف "بعد أن تلقينا تعزيزات وبدأنا عملية واسعة داخل مدينة قندز لم تستطع طالبان أن تقاوم فهربت" مشيرا إلى أنهم سيقدمون تقريرا وافيا عن العملية قريبا جدا.

بدوره، أوضح أيوب صالانجي نائب وزير الداخلية أن قندز استعيدت من خلال "عملية خاصة". بيد أن أحد المواطنين بالمدينة قال -لوكالة الصحافة الفرنسية- إن معارك متقطعة كانت لاتزال تدور في بعض الأحياء صباحا، وإن جثث مقاتلي طالبان ما زالت في شوارع المدينة.

استمرار القتال
ونقلت رويترز عن المتحدث باسم طالبان أن القتال مستمر، وأن "مزاعم العدو فيما يتعلق بالوضع بقندز غير صحيحة" وأن مقاتلي الحركة يقاومون بالدائرة الأمنية للمدينة، على حد قوله. وأكد ذبيح الله مجاهد أن الحركة لاتزال تسيطر على معظم المدينة والضواحي المحيطة بها.

وكانت طالبان قد استولت الاثنين على قندز، وهي أول عاصمة ولاية تسقط بأيدي طالبان منذ أن أطيح بها من السلطة عام 2001.

وخاضت قوات أفغانية تدعمها ضربات جوية أميركية قتالا عنيفا على مدى يومين لاستعادة مدينة قندز من مقاتلي طالبان الذين هاجموا -وقتها- أحد السجون وأطلقوا سراح أكثر من ستمائة سجين من بينهم 144 تابعون للحركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات