قتل سبعة على الأقل وجرح خمسون جراء انفجار وقع اليوم في مدينة ليوشينغ جنوبي الصين قرب فيتنام.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن الانفجار وقع صباح اليوم في مبنى سكني بالمدينة الواقعة بإقليم كوانغشي المتاخمة للحدود الفيتنامية، مما تسبب بتطاير الطوب من المبنى المكون من ستة طوابق.

ويأتي هذا الانفجار بعد 17 انفجارا وقعت بعد ظهر أمس الأربعاء في عشرة مراكز رسمية في ليوشينغ، ونجمت عن مواد متفجرة كانت موضوعة في طرود للبريد السريع -كما ذكرت الشرطة- وهو ما تسبب في إصابة 51 على الأقل.

واعتبرت وزارة الأمن العام تلك التفجيرات عملا إجراميا لا إرهابيا. كما استبعدت شرطة ليوشينغ أي فرضية إرهابية للتفجيرات.

وقالت الشرطة إنه تم إلقاء القبض على رجل في الـ33 من عمره  يسكن بإقليم كوانغشي للاشتباه في أنه وراء الانفجارات.

وحذرت الشرطة المواطنين من قبول أي مواد يرسلها غرباء أو من قنوات غير رسمية.

يُذكر أن المتفجرات والقنابل الصغيرة عادة ما تستخدم بالخلافات الشخصية أو على مستوى نزاعات العمل في بعض أجزاء الصين، وهو ما تشير إليه وسائل الإعلام بالهجمات الانتقامية.

المصدر : وكالات