أدت موجة الصقيع التي تجتاح مناطق الشرق والغرب الأوسط في الولايات المتحدة أمس الخميس إلى إغلاق المدارس, كما امتلأت دور إيواء المشردين عن آخرها.

ونتيجة انخفاض درجات الحرارة إلى مستويات تكفي لتجميد الوقود في خزانات الحافلات اضطرت المدارس لإغلاق أبوابها من بورتلاند ومين إلى شيكاغو.

وامتلأت أسرّة أكبر دار لإيواء المشردين في شيكاغو عن آخرها, ونتيجة الضغط الشديد وضع الفراش على الأرض لاستيعاب الأعداد الكبيرة، بينما قضى آخرون الليل في الشوارع.

وقال الخبير في الهيئة القومية للأرصاد الجوية دان بيترسن إن من المتوقع أن يصل منسوب الثلوج في شمال نيويورك إلى متر واحد.

وأضاف بيترسن أن المكان الأكثر برودة في البلاد هو منطقة إيستكورت ستيشن في أقصى شمال مين, حيث وصلت درجات الحرارة إلى 39 درجة مئوية تحت الصفر.

وظلت بقية الأنحاء جافة، لكن الطقس شديد البرودة نتيجة تيار من الهواء القطبي, ولا يتوقع أن يتحسن قبل مطلع الأسبوع القادم.

المصدر : رويترز