احتجز مسلح سطا على محل مجوهرات بمدينة مونبيلييه (جنوب فرنسا) اليوم رهينتين في حادثة "لا علاقة لها" بعمليتي احتجاز رهائن شرق باريس، بحسب مصدر قضائي.

وقال المدعي كريستوف باري لوكالة الصحافة الفرنسية "إنها عملية سطو مسلح، ولا علاقة للأمر بما يجري في باريس". في إشارة إلى احتجاز مسلح رهائن في متجر يبيع الأطعمة اليهودية في بوابة فينسان شرق العاصمة الفرنسية.

وكانت مصادر فرنسية قد أكدت مقتل الخاطف بباريس، كما نقلت وكالة رويترز عن مصدر بالشرطة أن أربع رهائن على الأقل قتلوا خلال عملية اقتحام قوات الأمن المتجر.
 
وحسب مصادر قريبة من ملف التحقيقات، فإن الخاطف يشتبه في أنه قاتل شرطية أمس جنوب العاصمة الفرنسية ومرتبط بـالأخوين كواشي المتهمين بقتل 12 شخصا الأربعاء في الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو.

وأضافت المصادر أن الخاطف تواصل مع الأخوين كواشي اللذين قتلا اليوم أيضا في عملية منفصلة في بلدة دامارتون-أون غول (شرق باريس).

المصدر : الفرنسية