لقى اثنا عشر شخصا مصرعهم وأُصيب ستة عشر في تفجيرات مختلفة بمناطق عديدة في أفغانستان الأربعاء بينها تفجير بسيارة مفخخة استهدف أكاديمية الشرطة الأفغانية في ولاية خوست.

ونقل مراسل الجزيرة بأفغانستان عن عبد الواحد بتان نائب حاكم ولاية خوست جنوب شرقي البلاد قوله إن ثلاثة مسلحين قُتلوا خلال تنفيذ أحدهم "تفجيرا انتحاريا" بسيارة مفخخة ضد أكاديمية الشرطة بخوست وقتلت الشرطة اثنين من المسلحين.

وقتل طفلان في انفجار قنبلة بمقاطعة زاري جنوب ولاية قندهار خلال قيامهما بجمع حطب لاستخدامه في الطهي.

وقال مسؤولون إن قنبلة أخرى أصابت عشرة أطفال بمقاطعة شهوالي كوت بولاية قندهار أيضا، سبعة بينهم إصاباتهم خطرة.

وقُتل قاض يُدعى محمد الحسن، وأُصيبت اثنتان من بناته في انفجار قنبلة بجلال آباد عاصمة ولاية ننغهار المحاذية لباكستان.

وفي هجوم مسلح بولاية بغلان الشمالية، قُتل ستة أشخاص يعملون في تشييد أحد الطرق بمن فيه رئيس شركة التشييد.

وأعلنت حركة طالبان على لسان المتحدث باسمها ذبيح الله مجاهد مسؤوليتها عن هجومي ولايتي ننغهار وخوست.

يُشار إلى أن وحدات الجيش الأفغاني استقرت في القواعد الأميركية بعد إكمال القوات الأميركية انسحابها من البلاد، وأن حركة طالبان استولت على بعض تلك القواعد، خاصة في الولايات التي خرجت من نفوذ وسيطرة القوات الأفغانية.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس