البنتاغون: آلاف القنابل والغارات استهدفت تنظيم الدولة
آخر تحديث: 2015/1/8 الساعة 10:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/8 الساعة 10:07 (مكة المكرمة) الموافق 1436/3/18 هـ

البنتاغون: آلاف القنابل والغارات استهدفت تنظيم الدولة

الضربات الجوية للتحالف الدولي بدأت في أغسطس/آب الماضي بعد أن استولى تنظيم الدولة على أجزاء بشمال غربي العراق (الأوروبية-أرشيف)
الضربات الجوية للتحالف الدولي بدأت في أغسطس/آب الماضي بعد أن استولى تنظيم الدولة على أجزاء بشمال غربي العراق (الأوروبية-أرشيف)

قالت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) أمس الأربعاء إن قوات التحالف ألقت نحو خمسة آلاف قنبلة منذ بدء الضربات الجوية على تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا والعراق، كما دمرت 3222 هدفا منذ أغسطس/آب الماضي بينها 58 دبابة، بينما أعلن الجيش العراقي وقوات البشمركة عن مقتل العشرات من مقاتلي التنظيم.

كما شن التحالف 1676 غارة حتى 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي بحسب حصيلة للقيادة الأميركية الوسطى.

وإضافة إلى الدبابات المدمرة استهدف التحالف أكثر من تسعمائة آلية، بينها 184 سيارة رباعية الدفع و26 عربة مصفحة.

واستهدفت الضربات أيضا نحو 52 موقعا محصنا تحت الأرض و673 موقعا قتاليا ونحو ألف مبنى مختلف. وفي الإجمال، قامت طائرات التحالف بـ15 ألفا و465 طلعة جوية.

وذكر المتحدث باسم البنتاغون ستيف وارن أنه غير متأكد من عدد الأهداف التي تضررت مقابل التي دمرت، وأضاف "لكنني واثق بأن مستوى الدمار كبير جدا، لدينا ضربات دقيقة للغاية".

مقاتلون من تنظيم الدولة يجوبون شوارع الموصل بعد السيطرة عليها (أسوشيتد برس-أرشيف)

دلالات الأرقام
ولم تتضمن الحصيلة معلومات عن عدد المقاتلين الذين قتلوا أو أصيبوا، كذلك لم يشأ الجيش الأميركي تحديد عدد الدبابات التي لا يزال التنظيم يملكها رغم هذه الضربات.

وفي تعليقه على ذلك قال وارن "لا نريد أن يعلم أعداؤنا كل ما نعرفه عنهم".

وتشير أحدث الأرقام الصادرة عن الجيش الأميركي إلى التوسع المطرد في حجم الحملة الجوية التي يشنها التحالف الجوي ضد مقاتلي تنظيم الدولة، كما أنها أيضا كشفت عن ما يملكه التنظيم من مئات المركبات المدرعة المتطورة وغيرها.

تحقيقات وأدلة
وكان البنتاغون تحدث أول أمس الثلاثاء عن تحقيقات تُجرى لتحديد ما إذا كانت هذه الضربات أسفرت عن سقوط ضحايا مدنيين.

وأوضح المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي أن هذه التحقيقات تجريها القيادة الأميركية الوسطى, وقال إن خطر إصابة السكان المدنيين هو أمر يتم التعامل معه دائما بجدية وحرص كبير لتجنيب المدنيين الخطر في كل عملية.

وأفادت مصادر عسكرية أميركية بأن الجيش الأميركي بدأ 18 تحقيقا في هذا الخصوص بالعراق وسوريا، ولا تزال خمسة من هذه التحقيقات مستمرة، في حين تم وقف البقية لعدم كفاية الأدلة.

الضربات الجوية للتحالف الدولي بدأت في أغسطس/آب الماضي بعد أن استولى تنظيم الدولة على أجزاء في شمال غرب العراق وطلبت بغداد مساعدة أميركية

يشار إلى أن الضربات الجوية للتحالف الدولي بدأت في أغسطس/آب الماضي بعد أن استولى تنظيم الدولة على أجزاء في شمال غرب العراق وطلبت بغداد مساعدة أميركية.

قتلى واشتباكات
في سياق متصل، قالت مصادر بالجيش العراقي وأخرى بالبشمركة لوكالة الأناضول إن ستين عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا في محافظتي الأنبار (غرب)، ونينوى شمالي العراق.

وفي حديث للأناضول، قال قائد عمليات الجزيرة والبادية (أحد تشكيلات الجيش العراقي) ضياء كاظم دبوس إن "أربعين عنصرا من التنظيم قتلوا، كما قتل انتحاريان اثنان يرتديان أحزمة"، وذلك في عملية عسكرية بدأت مساء الأربعاء على منطقة جبة التابعة لناحية البغدادي (90 كلم غرب الرمادي مركز الأنبار).

من جهته، قال مصدر من قوات البشمركة إن "تنظيم الدولة هاجم قواتنا شرقي قرية حردان (30 كلم شمال شرق سنجار) بسيارة مفخخة وعدد من المدرعات والمشاة تلتها اشتباكات عنيفة بين الطرفين".

وبين أن "ما لا يقل عن عشرين عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا، كما قتل نقيب بقوات البشمركة وأصيب أربعة عناصر بجراح جراء الاشتباكات".

المصدر : وكالات

التعليقات