هاجم وزير المالية الإسرائيلي المقال يائير لابيد سياسات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، وقال إنه "منعزل عن الواقع ويكشف الحقائق في آخر لحظة".

ونقلت الإذاعة الإسرائيلية عن لابيد قوله إن "نتنياهو ليس معنيا بدفع إسرائيل من النواحي السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وإنه يركز جل اهتمامه على ضمان بقائه في منصبه".

وأضاف لابيد -الذي يتزعم حزب هناك مستقبل- "ليست لدى نتنياهو أي خطة للشعب الإسرائيلي وللدولة".

وكان رئيس الحكومة قد أقال مطلع الشهر الماضي لابيد ووزراء آخرين على خلفية مواصلة انتقادهم الحكومة.

ومع اقتراب الانتخابات العامة المقررة في 17 مارس/آذار المقبل اتفقت الأحزاب التي توصف بالوسطية بما فيها "هناك مستقبل" والعمل والحركة، وميريتس اليساري على تركيز هجومها على نتنياهو في محاولة لمنعه من تشكيل الحكومة القادمة.

في المقابل، تركز الأحزاب اليمينية بما فيها الليكود برئاسة نتنياهو، والبيت اليهودي برئاسة وزير الاقتصاد نفتالي بينيت على أن اليمين وحده قادر على حماية وضمان أمن إسرائيل في محاولة لإبقاء نتنياهو في الحكم.

المصدر : وكالة الأناضول