اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي الأربعاء بالتعليقات والتغريدات جراء الهجوم الذي نفذه مسلحون على الصحيفة الفرنسية شارلي إيبدو وسط العاصمة الفرنسية باريس وأوقع 12 قتيلا.

وعكست التغريدات على موقع تويتر والتعليقات على موقع فيسبوك، خوف بعض رواد وسائل التواصل الاجتماعي على الجالية العربية والمسلمة في فرنسا من ردود أفعال قد تشملهم.

وصبت أغلب التعليقات في خانة التنديد بالهجوم والتبرؤ من "هذه الفعلة الشنيعة التي تسيء للإسلام والمسلمين وستكون انعكاساتها وخيمة على العرب والمسلمين في أوروبا" حسب أحد المعلقين.

في المقابل، أبدى آخرون رغبتهم في التروي في إطلاق الأحكام السريعة والمسبقة جراء هذا الهجوم الذي نفذه ثلاثة مسلحين صباح الأربعاء.

وهتف المهاجمون بلغة فرنسية فصيحة "الله أكبر، انتقمنا للرسول!"، في إشارة ربما إلى أن الصحيفة المعنية سبق أن نشرت رسوما مسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

يشار إلى أن شارلي إيبدو أسبوعية فرنسية ساخرة ذات اتجاه يساري، تركز بشكل أساسي على رسوم الكاريكاتير وتنشر أحيانا تحقيقات عن المجموعات الدينية واليمين المتطرف.

المصدر : الجزيرة