دعت وزارة الداخلية الإيطالية الأربعاء إلى اجتماع للخبراء لتحليل التهديدات التي يمثلها من سمتهم المقاتلين المتشددين بعد أن اقتحم مسلحان ملثمان مقر صحيفة شارلي إيبدو الفرنسية في باريس وقتلا 12 شخصا على الأقل.

وقالت الوزارة في بيان إن لجنة التحليل الإستراتيجي لمكافحة الإرهاب -التي تضم خبراء من الشرطة الإيطالية والمخابرات- ستجتمع بعد ظهر الأربعاء "لتنظر بكثير من الحرص في التهديدات الإرهابية على ضوء الهجوم الخطر للغاية في باريس".

وكانت الداخلية الفرنسية قد قالت في وقت سابق إن 12 قتلوا وأصيب عدد آخر بينهم أربعة حالتهم خطيرة في هجوم مسلح على مقر شارلي إييدو الساخرة بباريس.

وقال مصدر قضائي الصحافة الفرنسية إن بين القتلى في الهجوم على الصحيفة الفرنسية الأسبوعية أشهر رسامي الكاريكاتير في الصحيفة شارب وكابو وولينسكي وتينوس.

وقرر رئيس الوزراء مانويل فالس رفع مستوى الإنذار في باريس وضواحيها إلى الحد الأقصى، أي "إنذار بوقوع هجمات"، في أعقاب الهجوم الذي اعتبر الأكثر دموية في فرنسا منذ أربعين عاما على الأقل.

كما يعقد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اجتماعا حكوميا طارئا لبحث الهجوم الذي وصفه فورا بأنه "إرهابي".

المصدر : وكالات