أعلنت إيران أن الجولة الجديدة من مفاوضاتها مع مجموعة 5+1 بشأن برنامجها النووي ستعقد في 18 يناير/كانون الثاني الجاري بمدينة جنيف السويسرية، وذلك بعد مباحثات ثنائية تجريها الجمهورية الإسلامية مع الولايات المتحدة وروسيا.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية والدولية وكبير المفاوضين النوويين الإيرانيين عباس عراقجي القول إن الجولة الجديدة من المفاوضات ستعقد على مستوى مساعدي وزراء الخارجية.

وبشأن موعد المباحثات الثنائية مع الولايات المتحدة وروسيا، قال عراقجي إن موعد هذه المباحثات قيد الإعداد والتنظيم.

وتتألف مجموعة 5+1 من الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين إلى جانب ألمانيا.

وفي واشنطن لم تؤكد وزارة الخارجية الأميركية تلك المواعيد غير أنها قالت إن الاتحاد الأوروبي يمسك بزمام الأمور، ومن المحتمل أن يعلن عن مواعيد خلال "الأيام المقبلة". 

ويتمثل الهدف من المباحثات في ضمان اتفاق سياسي شامل بحلول يوليو/تموز المقبل بشأن النزاع النووي المستمر منذ 12 عاما.

وقبل يومين أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أن بلاده تتمسك بسياسة "الحزم الكامل" مع إيران بشأن ملفها النووي، وشدد على أنه لن يتم التوقيع على أي اتفاق معها طالما لم تتخل بشكل واضح عن طموحاتها بإنتاج القنبلة النووية.

وقال هولاند في تصريح لإذاعة فرنسية إن بلاده لن تتراجع في هذا الملف، مضيفا أن إيران "شريكة في إقرار الاستقرار بالعراق وسوريا، إلا أنه لن يكون هناك اتفاق في يونيو/حزيران المقبل ما لم تتخل عن السلاح النووي".

المصدر : الجزيرة,الألمانية