أعلنت هيئة الأركان التركية الاثنين أن جنديا تركيا فقد الأسبوع الماضي خلال عملية لمكافحة التهريب على الحدود بين تركيا وسوريا، في حين تحدثت وسائل الإعلام عن خطفه من قبل حركات مسلحة.

وأوضحت الهيئة في بيان أن ضابط الصف أوزغور أورس فقد منذ الخميس أثناء عملية في منطقة كيليتش جنوب غرب البلاد، مشيرة إلى أن جهاز الاستخبارات بدأ عملية بحث عنه.

وأكدت وسائل إعلام تركية الاثنين، نقلا عن مصادر لم تذكرها بالاسم، أن الجندي خطف من قبل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية الذين يسيطرون على أجزاء واسعة من الحدود التي تمتد 900 كلم مع سوريا.

وكان تنظيم الدولة قد احتجز في يونيو/حزيران الماضي 46 تركيا بالقنصلية التركية بالموصل خلال هجوم خاطف بشمال العراق، وقد أفرج عنهم بعد ثلاثة أشهر إثر مفاوضات مع أنقرة.

وتحدثت وسائل إعلام تركية عن عملية تبادل شملت الرهائن الأتراك مقابل سجناء من تنظيم الدولة بتركيا. لكن السلطات في أنقرة لم تؤكد هذه المعلومات.

المصدر : الفرنسية