وجَّه القضاء الأميركي اتهامات لمواطن أميركي لصلته بمحاولة انقلابية فاشلة الشهر الماضي ضد حكومة غامبيا بغرب أفريقيا.

واتُّهم أليجي بارو (41 عاما) في محكمة اتحادية بولاية مينيسوتا بانتهاكه قانونا يحظر القيام بعمل عسكري ضد دولة تتمتع بعلاقة صداقة مع الولايات المتحدة.

كما يواجه بارو -الذي يحمل جنسيتي الولايات المتحدة وغامبيا ويقيم في ولاية تينيسي- تهمة بخروق تتعلق بالسلاح.

وتعد الاتهامات الموجهة إلى بارو أحدث اتهامات ناجمة عن محاولة الإطاحة برئيس غامبيا يحيى جامع يوم 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وفشلت محاولة الانقلاب عندما أطلق حراس قصر الرئاسة النار على مهاجمين كانوا يأملون في تنصيب رجل أعمال من تكساس يُدعى تشيرنو نجي زعيما مؤقتا. وقالت السلطات الأميركية في بيان إن بعض المهاجمين قتلوا وفر آخرون.

وكان بارو من المخططين الرئيسيين للانقلاب.

وقال البيان إنه كان من المفترض أن يصاحب بارو نجي إلى قصر الرئاسة عندما اعتقل. وأضاف البيان أن بارو ونجي اعتقلا لدى عودتهما إلى الولايات المتحدة.

المصدر : أسوشيتد برس,رويترز