تشاد تعلن قتلها 123 مسلحا من بوكو حرام بالكاميرون
آخر تحديث: 2015/1/31 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/1/31 الساعة 15:22 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/10 هـ

تشاد تعلن قتلها 123 مسلحا من بوكو حرام بالكاميرون

طلائع القوات التشادية بعد وصولها إلى شمال الكاميرون للمساعدة في قتال بوكو حرام (الجزيرة)
طلائع القوات التشادية بعد وصولها إلى شمال الكاميرون للمساعدة في قتال بوكو حرام (الجزيرة)

قتل ثلاثة من الجيش التشادي وأكثر من مائة وعشرين مسلحا من جماعة بوكو حرام النيجيرية في معارك شمال الكاميرون حيث تنتشر قوات تشادية للمساعدة في قتال الجماعة المسلحة.

وقال الجيش التشادي في بيان إن الجنود التشاديين و123 من مسلحي الجماعة قتلوا في معارك بمنطقة فوتوكول شمالي الكاميرون.

وأضاف في بيان أن القوة الدفاعية لقواته نجحت في صد هجومين شنهما عناصر بوكو حرام الخميس والجمعة الماضيين.

وكانت تشاد قد أرسلت آلافا عدة من قواتها للكاميرون لمساعدتها في الحرب ضد بوكو حرام، ووصلت طلائع هذه القوات يوم 17 يناير/كانون الثاني مدينة فوتوكول الواقعة قبالة مدينة غمبورو النيجيرية التي تسيطر عليها الجماعة.

وتسيطر بوكو حرام منذ أشهر على مدينة غمبورو النيجيرية التي يفصلها عن فوتوكول جسر لا يزيد طوله عن 500 متر. وتعرضت المدينة الكاميرونية مرارا لمحاولات هجوم من المسلحين الإسلاميين، وقد تمكن الجيش الكاميروني المتمركز في هذه المدينة من صدهم حتى الآن.

واستولى مسلحو بوكو حرام الأحد على مدينة مونغونو وقاعدتها العسكرية القريبتين من بحيرة تشاد في شمال شرق نيجيريا بعد معارك شرسة مع الجيش النيجيري.

وفي أديس أبابا أعلن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اليوم السبت دعمه تشكيل قوة عسكرية أفريقية لمحاربة بوكو حرام.

وتعهد بان في مؤتمر صحفي على هامش قمة الاتحاد الأفريقي التي انطلقت أمس وتختتم أعمالها اليوم، بتقديم كل الدعم للقوة وتوفير الغطاء الشرعي لها.

وكان الاتحاد الأفريقي قد دعا الخميس إلى تشكيل قوة عسكرية مشتركة من خمس دول قوامها 7500 جندي لقتال بوكو حرام.

وبوكو حرام حركة نيجيرية مسلحة تأسست عام 2002 وتقول إنها تطالب بتطبيق الشريعة الإسلامية بشمال البلاد ذي الغالبية المسلمة، وينسب إليها شن العديد من الهجمات داخل نيجيريا امتدت في الآونة الأخيرة إلى أقصى شمالي الكاميرون المتاخمة لمناطق سيطرتها.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية

التعليقات