عثرت فرق وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية على جزأين كبيرين من طائرة شركة "أير آسيا" المنكوبة في بحر جاوة، في حين أعلنت وزارة النقل الإندونيسية أن هذه الطائرة سلكت مسارا لم يكن مرخصا لها بسلوكه في ذلك التوقيت.

وقال رئيس وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية بامبانغ سويلستيو اليوم السبت إنه تم العثور على هذين الجسمين على بعد نحو ثلاثين مترا تحت الماء، موضحا أن الوكالة تحاول التقاط صور باستخدام مركبات تعمل تحت الماء عن طريق التحكم عن بعد.

وأضاف أنه "مع العثور على بقعة نفط وجزأين كبيرين من الطائرة، يمكنني أن أؤكد لكم أن هذه أجزاء من طائرة "إير آسيا" التي نبحث عنها".

وذكر مراسل الجزيرة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا صهيب جاسم أن طول أحد هذين الجسمين يبلغ تسعة أمتار، وأن طول الآخر سبعة أمتار تقريبا، وأن نحو ثلاثين سفينة تبحث في ذلك المكان إضافة إلى 17 مروحية وطائرة نفاثة.

كما أشار إلى أن روسيا من الدول التي ستنضم لعملية البحث عبر إرسال طائرة برمائية يمكن أن تهبط على الماء وسط أمواج عالية ورياح قوية حتى تساعد على انتشال ما يمكن انتشاله من قطع وجثث إلى جانب انتشال الصندوق الأسود الذي سيفسر غموض أسباب سقوط الطائرة المنكوبة.

تواصل جهود البحث عن الطائرة المفقودة في إندونيسيا (الجزيرة)

مسار غير مرخص
على صعيد مواز أعلن المدير العام للنقل الجوي دجوكو مورجاتمودجو أن طائرة -الإيرباص إيه 320-200- التي كانت تقوم بالرحلة "كيو زد 8501" بين مدينة سورابايا الإندونيسية وسنغافورة سلكت مسارا جويا في توقيت لم يكن مرخصا لها بسلوكه.

وقال "لقد انتهكت ترخيص الطيران الممنوح لها والفترة الزمنية المخصصة لها وهذه مشكلة".

وأضاف أنه نتيجة لهذا الانتهاك "تم تعليق الترخيص المعطى لشركة "إير آسيا" لهذه الرحلة لأن الشركة انتهكت ترخيص الرحلة الذي حصلت عليه".

وأوضح أن تعليق الترخيص سيستمر إلى حين انتهاء التحقيق في الكارثة الجوية التي وقعت الأحد في بحر جاوة.

جثث جديدة
في غضون ذلك، وصلت جثتان لاثنين من ضحايا الطائرة التي تحطمت الأحد الماضي في بحر جاوة وعلى متنها 162 شخصا.

وقد بلغ عدد الجثث التي عثر عليها حتى الآن ثلاثين جثة تم انتشالها بواسطة سفينة تابعة للبحرية الأميركية.

يشار إلى أن الطائرة التي اختفت عن شاشات الرادار قبل أسبوع كان على متنها 162 شخصا هم 155 إندونيسيا وثلاثة كوريين جنوبيين وبريطاني وماليزي وسنغافوري وفرنسي هو مساعد الطيار.

المصدر : الجزيرة + وكالات