قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية إن ثلاثة أميركيين قتلوا في هجوم داخل مطار كابل الأفغاني مساء الخميس.

وأكد المصدر ذاته أن الأميركيين الثلاثة -وهم مدنيون يعملون لحساب وزارة الدفاع وكانوا يشاركون في برنامج تدريب لسلاح الجو الأفغاني- قتلوا بالرصاص أثناء "هجوم داخلي".

من جهته أكد مسؤول بالقوات الجوية الأفغانية لرويترز أن جنديا أفغانيا قتل ثلاثة متعاقدين عسكريين أميركيين وأصاب رابعا بجراح في المطار العسكري بالعاصمة كابل، مشيرا إلى أنه لم يتضح بعد لماذا قتل هؤلاء المستشارين.

واستهدفت عدة هجمات قوات المساعدة الدولية على إرساء الأمن في أفغانستان (إيساف) والمدنيين الغربيين مرارا من قبل جنود أفغان، واتخذت القوات الدولية إجراءات أمنية خاصة لتفادي مثل هذه الهجمات.

وغادر القسم الأكبر من القوات الدولية أفغانستان العام الماضي، لكن لا يزال ينتشر نحو 12 ألف جندي في البلد، بينهم 10.6 آلاف جندي أميركي مكلفون بمهمة مساعدة.

وأدت زيادة ما تسمى "الهجمات من الداخل" في أفغانستان إلى انحسار الثقة بين القوات الأفغانية والدولية في السنوات الأخيرة من المهمة القتالية التي انتهت عام 2014.

وكان من أخطر هذه الهجمات ذلك الذي وقع في أغسطس/آب الماضي وأدى إلى مقتل الجنرال الأميركي هارولد غرين الذي أصبح أرفع عسكري أميركي يلقى حتفه في عمليات حربية منذ حرب فيتنام.

المصدر : وكالات