أعلن مسؤول أميركي أن إدارة الرئيس باراك أوباما ستسعى لتخصيص ميزانية أساسية للدفاع تبلغ 534 مليار دولار، عندما ترسل طلبا بالإنفاق إلى الكونغرس الأسبوع القادم.

وتفوق الميزانية المطلوبة الحد الاتحادي الأعلى بمبلغ 35 مليار دولار، مما قد يتسبب في تخفيضات إلزامية.

وقال المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه قبل عرض الميزانية رسمياً أمام الكونغرس الأسبوع المقبل، إن الإدارة ستطلب أيضاً نحو 51 مليار دولار لتمويل الحرب في أفغانستان ولمواجهة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وتتضمن الميزانية الأساسية المقترحة 107.7 مليارات دولار لشراء أسلحة، و69.8 مليار دولار للأبحاث، بحسب خدمة بلومبيرغ الإخبارية.

وذكر مصدر مطلع على الميزانية المقترحة أنها تتضمن تمويل 57 مقاتلة أف35 جوينت سترايك فايتر التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن، بزيادة مقاتلتين عما تضمنته ميزانية العام الماضي.

وأضاف المصدر غير المصرح له بالحديث لوسائل الإعلام أن الميزانية المقترحة تُبقي على تمويل سفن البحرية والطائرات، ولكنها تقلص التمويل لبعض أنظمة الأسلحة.

المصدر : رويترز