قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء إن تركيا لا تريد منطقة كردية خاضعة لحكم ذاتي في سوريا على غرار تلك القائمة في العراق، وذلك بعد سيطرة مقاتلين أكراد على مدينة عين العرب السورية (كوباني) وطرد تنظيم الدولة الإسلامية منها، في حين افتتحت تركيا أكبر مخيم للاجئين الفارين من القتال بالمدينة.

وفي تصريحات نقلتها الصحف التركية، قال أردوغان "لا نريد تكرارا للوضع في العراق، شمال العراق. لا يمكننا الآن أن نقبل نشوء شمال سوريا".

وأضاف في حديثه للصحفيين على متن الطائرة التي عاد بها إلى أنقرة في ختام جولته الأفريقية، أنه ينبغي لتركيا أن تحافظ على موقفها وإلا فسيصبح الوضع في شمال سوريا مثل شمال العراق، وتابع القول "هذا الكيان سيكون مصدر مشاكل كبرى في المستقبل".

وجدد أردوغان موقفه المؤيد لإقامة "منطقة حظر جوي" و"منطقة أمنية" على الحدود مع سوريا، مشيرا إلى معارضته الشديدة للنظام السوري قائلا إنه في حال بقاء النظام الحالي فلا يمكن أن يستمر شيء في سوريا.

كما انتقد الرئيس التركي موقف واشنطن لعدم استهدافها النظام السوري بشكل مباشر، وأضاف "لا يمكننا التوصل إلى حل عبر هذه الطريقة. وسيحصل في سوريا تحديدا ما حصل في العراق"، في إشارة إلى منطقة الحكم الذاتي في إقليم كردستان العراق.

وتتزامن هذه التصريحات مع إعلان مصادر محلية في عين العرب أن القوات الكردية سيطرت بالاشتراك مع مقاتلين من المعارضة السورية المسلحة ومقاتلين من قوات البشمركة على غالبية المناطق في المدينة، وقالت مصادر للجزيرة إن هذه القوات ما زالت تخوض معارك مع تنظيم الدولة خارج عين العرب.

وقبل نحو خمسة أسابيع، قال أردوغان -خلال اجتماع لمجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية في إسطنبول- إن المشروع الذي يعد لإقامة كيان كردي في شمالي سوريا يشكل تهديدا لأمن بلاده، كما انتقد الغرب لتركيزه على عين العرب التي وصفها بأنها خالية من السكان، وغض الطرف عن ما تتعرض له مدينة حلب من قصف النظام.

مخيم جديد
في جانب آخر، قالت الوكالة الوطنية لإدارة الكوارث في تركيا إنها افتتحت أكبر مخيم للاجئين أمس، لاستضافة 35 ألف لاجئ فروا من القتال الدائر في عين العرب.

وقال المتحدث باسم الوكالة، دوغان إسكينات، إن المخيم الواقع في بلدة سروج الحدودية الجنوبية الشرقية يحوي مستشفيين وسبع عيادات طبية وفصولا دراسية تكفي عشرة آلاف طفل، مشيرا إلى أن القتال في عين العرب تسبب في لجوء جماعي لنحو مائتي ألف لاجئ.

وأكد إسكينات أن تركيا تدير حاليا نحو 24 مخيما تؤوي بمجموعها 265 ألف لاجئ سوري، مشيرا إلى أن عددا آخر سيفتتح في منطقة ماردين الشهر المقبل.

المصدر : وكالات