حذر رئيس الحكومة البريطانية ديفد كاميرون أمس الأحد من أن فوز حزب اليسار الراديكالي سيريزا المعادي للتقشف في اليونان، سيزيد القلق الاقتصادي في أوروبا، بينما هنأ الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند زعيم الحزب اليساري اليوناني ألكسيس تسيبراس على الفوز، وتعهد بالتعاون معه لدعم النمو والاستقرار في منطقة اليورو.

وعبر كاميرون في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، عن اعتقاده بأن على بريطانيا أن تتمسك حيال هذا الأمر بخططها للحفاظ على أمنها الاقتصادي.

على الطرف المقابل أبدى الرئيس الفرنسي -في بيان أصدرته الرئاسة الفرنسية- رغبة بلاده في التعاون الوثيق مع اليونان "من أجل نمو واستقرار منطقة اليورو بروح من التقدم والتضامن والمسؤولية التي تمثل صميم القيم الأوروبية التي نتقاسمها".

أما في إيطاليا فقد اعتبر وزير الدولة للشؤون الأوروبية ساندرو غوزي أنه بعد التصويت لصالح الحزب اليساري، ستكون أوروبا أمام فرص جديدة لمواصلة التغيير لصالح النمو والاستثمارات ومكافحة البطالة.

ووصف المحللون في بنك برنبرغ الألماني ما جرى في اليونان بأنه "فوز الغضب على الخوف، والوهم على العقل"، ووصفوا تسيبراس بأنه "متمرد شعبوي"، وكتبت صحيفة بيلد الألمانية في نسختها ليوم الاثنين "خوف على اليورو، تسيبراس يفوز".

ويرى محللون أوروبيون أن نجاح سيريزا قد يعطي أملا كبيرا لأحزاب اليسار الراديكالي الأوروبية في إسبانيا وفرنسا وغيرها.

وأظهرت الإحصائيات الرسمية الأولية لنتائج الانتخابات التشريعية في اليونان أن حزب سيريزا اليساري تقدم بفارق كبير، في حين اتصل رئيس الوزراء اليوناني أنتونيوس ساماراس بالزعيم اليساري تسيبراس لتهنتئه بالفوز.

المصدر : الجزيرة + وكالات