أعلن سلاح الجو الإيطالي الليلة الماضية أنه أرسل مروحية لإنقاذ سفينة شحن هجرها طاقمها وعلى متنها 450 مهاجرا غير شرعي، وذلك بعدما تعطلت محركاتها وسط بحر هائج بينما كانت تقترب من البر الإيطالي.

وكان خفر السواحل الإيطالي أبلغ سلاح الجو بوجود هذه السفينة مساء الخميس في قضية جديدة لمهاجرين سريين تركوا وسط البحر. وقال خفر السواحل في تغريدة على تويتر "هناك 450 مهاجرا على متن سفينة تجارية بلا طاقم وتقترب من سواحل بوليا". ورصدت السفينة طائرة تابعة لخفر السواحل على بعد 130 كيلومترا عن السواحل الإيطالية.

وحوالى منتصف الليل بالتوقيت المحلي (23.00 مساء بتوقيت غرينتش) أعلن سلاح الجو أن السفينة أصبحت على بعد 65 كيلومترا عن ساحل كابو دي لوكا، الرأس الواقع بأقصى جنوب شرق إيطاليا.

وقال سلاح الجو في بيان "بسبب الأحوال الجوية السيئة لا يمكن الصعود على متن السفينة إلا بعملية إنزال من الجو".

والسفينة تحمل اسم عز الدين ويبلغ طولها 73 مترا، وهي مسجلة في سيراليون. وقال موقع إلكتروني متخصص بحركة النقل البحري إنها أبحرت من قبرص وكانت وجهتها النهائية مرفأ سيت في جنوب فرنسا.

وقبل تعطل محركاتها بعيد منتصف الليل، كانت السفينة تبحر بسرعة 7 عقد بحرية (حوالى 13 كلم في الساعة).

وتمكن أحد ركاب السفينة من تشغيل جهاز اللاسلكي الموجود على متنها للاتصال بخفر السواحل، والإبلاغ بأن الطاقم هجر السفينة وترك الركاب لمصيرهم.

وأوضح خفر السواحل أن سفينة الدورية الآيسلندية "تير" التي تعمل في إطار "فرونتكس" الهيئة المسؤولة عن حماية حدود الاتحاد الأوروبي تلقت طلب الإغاثة.

ووفق المصدر نفسه، فإن السفينة الآيسلندية تمكنت من الوصول إلى السفينة عز الدين والإبحار بموازاتها، إلا أن الأمواج العاتية جعلت من المستحيل صعود أي من عناصر سفينة الدورية إلى سفينة المهاجرين.

وأوضح سلاح الجو أن السفينة الآيسلندية على متنها ثلاثة أطباء ستتولى المروحية التي أرسلت إلى المنطقة نقلهم إلى سفينة المهاجرين لمعالجة أي شخص قد يكون محتاجا للعناية.

وتأتي هذه المأساة بعد يومين على إنقاذ البحرية الإيطالية 768 مهاجرا غير شرعي أغلبهم من السوريين كانوا على متن سفينة الشحن "بلو سكاي إم" التي ترفع العلم المولدوفي، هجرها طاقمها وكانت الأمواج تتقاذفها في البحر الأدرياتيكي قبالة سواحل بوليا أيضا.

المصدر : وكالات