أخلت السلطات الإسبانية اليوم المحطة المركزية لمترو العاصمة مدريد عقب إنذار كاذب بوجود قنبلة فيها، وهي المحطة نفسها التي شهدت انفجارات في مارس/آذار 2004 وأودت بحياة زهاء 191 وإصابة ألف وأربعمائة.

وقالت الشرطة إن رجلا كان يقف أمام شباك التذاكر هدد بتفجير نفسه، فأطلق أحد الركاب جرس الإنذار، غير أن قوات الأمن تأكدت من عدم وجود أي قنبلة في محطة أتوتشا. وقد تعطلت خدمات المترو بشكل مؤقت قبل أن تعود للعمل بعد ذلك بوقت قصير.

واعتقلت شرطة مدريد رجلاً للتحقيق معه، وأشارت وكالة الأناضول إلى أنه ينحدر من المنطقة المغاربية حسب مصادر أمنية ووكالة الأنباء الإسبانية الرسمية (إيفي).

المصدر : وكالات