تستعد العاصمة البريطانية لندن لاستقبال ممثلين عن حوالي عشرين دولة مشاركة في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية يوم الخميس المقبل، حيث ينعقد اجتماع لبحث مدى التقدم في محاربة التنظيم.

وأوضحت مصادر مسؤولة أن وزراء خارجية حوالي عشرين دولة -بينها الدول العربية المشاركة في التحالف- سيحضرون هذا الاجتماع الذي سيستمر طيلة نهار الخميس، وستتمحور نقاشاتهم حول مدى التقدم الذي أحرزه التحالف في محاربة تنظيم الدولة. كما أعلن مسؤول بريطاني رفيع المستوى أن الاجتماع سيعقد في لانكستر هاوس بوسط لندن.

وقال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند إن الاجتماع "سيشكل فرصة مهمة لجرد الحساب وتقييم التقدم الذي أحرز حتى الآن في جهودنا المشتركة لمكافحة الأيديولوجية السامة للدولة الإسلامية".

وأضاف أن الشركاء الفاعلين الرئيسيين في التحالف -بمن فيهم الشركاء العرب- سيجتمعون في لندن لتقرير ما هي الأمور الإضافية الواجب القيام بها لإضعاف وهزيمة تنظيم الدولة، حسب قوله.

ولفت هاموند إلى أنه سيتم التباحث في ما يمكن فعله لمعالجة "معضلة المقاتلين الأجانب"، وتجفيف منابع تمويل تنظيم الدولة، وتكثيف المساعدات الإنسانية، ومواصلة الحملة العسكرية.

وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن الأربعاء الماضي أن حاملة الطائرات الفرنسية "شارل ديغول" قد تشارك في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في العراق، مشيرا إلى أن الحاملة -التي انطلقت من ساحل جنوب فرنسا إلى مياه الخليج العربي- ستنسق عملياتها مع قوات التحالف.

وتعهد رئيس الوزراء الياباني شنيزو أبي أمس السبت بتقديم مساعدات غير عسكرية بقيمة مائتي مليون دولار لدول المنطقة التي تحارب تنظيم الدولة، وذلك خلال زيارته لمصر في إطار جولة إقليمية.

وكانت باريس استضافت في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي مؤتمرا للسلم والأمن في العراق بمشاركة عشرين دولة عربية وأجنبية، وبتمثيل من جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وذلك لبحث مواجهة تنظيم الدولة عسكريا باعتباره يشكل "خطرا يتهددنا جميعا والرد عليه يجب أن يكون عالميا"، وفقا لتصريحات هولاند في المؤتمر.

المصدر : الجزيرة + وكالات