شارك مئات الآلاف في عاصمة تشاد انجامينا السبت بمسيرة مؤيدة لتدخل الجيش التشادي الذي يستعد للتدخل ضد جماعة بوكو حرام في الكاميرون ونيجيريا.

ووفق وكالة الصحافة الفرنسية، قطعت المسيرة التي شارك فيها رئيس الوزراء كالزوبي باهيمي دوبات مسافة خمسة كيلومترات، انطلقت من أمام مقر بلدية انجامينا وصولا إلى ساحة الوطن وسط العاصمة.

ورفع المتظاهرون أعلام تشاد وشعارات كتبت بالفرنسية والعربية على غرار "لنطرد قوى الشر بعيدا عن أراضينا" في إشارة إلى تقدم مقاتلي بوكو حرام في مناطق خارج نيجيريا.

وكان متحدث باسم وزارة الدفاع الكاميرونية أعلن، في وقت سابق، أنه يجري نقل معدات عسكرية تشادية إلى الكاميرون لدعمها في قتال بوكو حرام.
 
وعلى غرار ما يحصل بالشمال الشرقي لنيجيريا، تعاني منطقة أقصى الشمال الكاميروني من هجمات متواترة من قبل بوكو حرام استهدفت مدنيين وعسكريين.
 
وتسعى وحدات الجيش الكاميروني المتمركزة على طول الحدود بين البلدين إلى التصدّي للمجموعة المسلّحة، غير أنّ الأخيرة كثّفت من هجماتها، وهو ما جعل مهمّة الوحدات العسكرية الكاميرونية تزداد صعوبة.

المصدر : وكالات