دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند اليوم الجمعة وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى تكاتف جهود البلدين في مواجهة من سماهم "الإرهابيين والمتطرفين"، و"لإيجاد الرد اللازم" بعد الاعتداءات التي تعرضت لها فرنسا الأسبوع الماضي.

وقال هولاند مخاطبا كيري "لقد تعرضتم أنتم لاعتداء إرهابي استثنائي في 11 سبتمبر/أيلول 2001 وتدركون ما يمثله ذلك بالنسبة إلى الدولة", وأضاف "علينا العمل معا لإيجاد الرد اللازم، وهذا هدف لقائنا اليوم".

من جهته، أكد كيري أن واشنطن "تشعر بألم" الشعب الفرنسي". وكان كيري وصل إلى باريس لتقديم تعازيه متأخرا بالضحايا الـ17 للهجمات في باريس الأسبوع الماضي.

وبرر كيري غيابه عن المسيرة "ضد الإرهاب" التي نظمت في باريس الأحد الماضي بأنه كان يقوم برحلة.

ووضع كيري مع نظيره الفرنسي لوران فابيوس باقة من الزهور أمام المتجر اليهودي حيث قتل مسلح أربعة أشخاص خلال عملية احتجاز للرهائن، ثم أمام مقر صحيفة شارلي إيبدو حيث قتل 12 شخصا الأسبوع الماضي.

وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما أعلن بعد يومين من الهجوم على صحيفة شارلي إيبدو والذي أوقع 12 قتيلا -بينهم سبعة صحفيين- أن فرنسا هي "الحليف الأقدم" للولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات