قال مدير مكتب الجزيرة في العاصمة الفرنسية باريس عياش دراجي إن عملية احتجاز رهائن حصلت اليوم الجمعة في مركز للبريد بالقرب من العاصمة، وأضاف أنه يتم التحقيق في علاقة العملية بالهجمات التي شهدتها باريس الأسبوع الماضي.

ونقل عن مصادر أمنية قولها إن من المرجح أن يكون منفذ العملية مختلا عقليا، وإن العملية لا علاقة لها بشبكة عنف أو "متطرفين"، مشيرا إلى أن الشرطة تحاول فك احتجاز الرهائن.

وأضافت الشرطة أن العملية بدأت مع منتصف نهار اليوم في مكتب بريد مدينة كولومب شمال شرقي باريس، حيث تم احتجاز رهينتين من قبل رجل يحمل "سلاحا حربيا" اقتحم مكتب بريد البلدة.

وتحلق مروحية تابعة لهيئات الإغاثة فوق المنطقة التي ضرب حولها طوق أمني شديد.

وتأتي العملية بعد أن أعلنت السلطات الفرنسية اليوم الجمعة اعتقال 12 شخصا بمنطقة باريس في وقت متأخر يشتبه في أنهم قدموا "دعما لوجستيا" للجهاديين الذين نفذوا هجمات الأسبوع الماضي في العاصمة.

وكانت هجمات جرت الأسبوع الماضي في باريس أسفرت عن مقتل 17 شخصا في ثلاثة أيام، بينهم 12 صحفيا من صحيفة شارلي إيبدو، ثم شرطية في ضاحية مونروج في اليوم التالي، وأربعة يهود في متجر أغذية يهودي في التاسع من الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات